فيصل بن سلمان لـ "المدينة": نحب جدة كباقي مدن مملكتنا ولن أمنع أحدا من «السيلفي»

 

 

قام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بزيارة مساء أمس لمنطقة جدة التارخية، حيث زار مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية التابع لدارة الملك عبدالعزيز، وشاهد المعرض الذي يشمل صور جدة قديمًا وحديثًا بغرض رصد التحوّل الذي حدث بالمنطقة التاريخية، والمعرض يقام ببيت نصيف التاريخي، ويعود تاريخ الصور المعروضة إلى بداية القرن العشرين وحتى بدايات القرن الواحد والعشرين.
وتجوّل الأمير فيصل بن سلمان في أرجاء المعرض، وأبدى إعجابه بما يضمّه المعرض من صور تاريخية، وفي تصريح خاص لـ»المدينة» قال سموّه حول الزيارة: الماضي مهم لنستلهم الحاضر الجميل، وجدة نحبها كباقي مدن مملكتنا الحبيبة، وأشكر الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، وللأمير سلطان بن سلمان الرئيس العام لهيئة السياحة، على هذه العناية بكل ما هو تاريخي بجدة ولا أنسى شكري للقائمين على المعرض الذي نال استحساني.
جدير بالذكر أن الأمير فيصل بن سلمان كان خلال زيارته مساء أمس موضع احتفاء الزوّار الذين التقوا به وكان كثير منهم يطلب التصوير معه «سيلفي»، وكان سموّه يلبي رغباتهم بكل تواضع، وعندما سألت «المدينة» الأمير فيصل عن ذلك، قال: «ليس من حقي أن أمنع من يتصوّر معي سيلفي فنحن من الشعب للشعب».
وقد رافق سموّه خلال الزيارة، سمو الأمير فهد بن فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز.
الجدير بالذكر أن المعرض المصور يشمل ميناء جدة والمساجد وشارع قابل وسوق العلوي وبيت محمد علي عبده وسوق الندى والبوابات ومقبرة أمنا حواء، ويشهد المعرض يوميًا كثافة من الزوار من داخل جدة وخارجها، ومن كبار الشخصيات. وعبّر مدير المركز الدكتور هاني زامل مهنا العبدلي لـ»المدينة» عن سعادته بزيارة الأمير فيصل بن سلمان، وقال: زيارة سموّه تثلج صورنا وهي زيارة ليست بمستغربة على سموه فقد تكرّرت زياراته لعشقه للتاريخ الوطني لمملكتنا الحبيبة.

 

رابط الخبر صحيفة الدينة